إصدار جديد …مجلة كلكامش باللغة الانكليزية

إصدار جديد …مجلة كلكامش باللغة الانكليزية

تحرير: ميرفت هاشم طه

صدر عن دار المأمون للترجمة والنشر أحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار العدد الأول من مجلة كلكامش باللغة الانكليزية لسنة 2019 وهي مجلة تعنى بالفن والثقافة العراقي الحديث ويترأس تحرير المجلة السيدة سناء محمود المشهداني وتضمن العدد مواضيع عدة أهمها :

-المقال الافتتاحي :بعنوان (المرأة والثقافة :علاقة طردية) بقلم رئيس التحرير سناء محمود المشهداني

-محطات مضيئة :عنوان تناول فيه الدكتور ياسين الجبوري شخصيات فنية متميزة مثل خليل الورد ومنعم فرات فضلا عن مجموعة بغداد للفن الحديث

-قصص قصيرة :تناول العدد قصتين قصيرتين الأولى تحمل عنوان “أصابعي التي لم تعد أصابعي” للروائي العراقي (حسب الله يحيى )ترجمة :نوال علي جراغ الى الانكليزية والثانية بعنوان “صانعة التمثال”بقلم حافظ العادلي ترجمة:سناء محمود

-تناول باب الدراما :مقالا نقديا للفنان والمخرج العراقي حسن حسني بعنوان “الدراما قدري” ترجمة :ندى مهدي شكر

-وضم باب فنون:قراءات نقدية في الفن التشكيلي العراقي أولها بعنوان “فن الفلسفة وفلسفة الفن”       والثاني “فنون شامخة”  ترجمة :ندى مهدي شكر وعنوان “استعادة الحداثة”إيقونات الفن التشكيلي الموصلي :كتابة وترجمة :ليلى مراد سرحان

-وفي باب مقالات :مقالين مهمين الأول بعنوان “التعليم والسلام”بقلم :د.مهند الشاوي ومقال آخر بعنوان “العلاقة التفاعلية بين الأعلام والثقافة”بقلم :د.فاضل البدراني نقلتها إلى اللغة الانكليزية المترجمة سناء محمود

-وفي باب المسرح:مقالين يحمل الأول عنوان “ثنائية الوعي –الوحدة في تجربة فاضل خليل المسرحية”بقلم :صميم حسب الله نقلته إلى الانكليزية المترجمة دلال مصطفى وعنوان آخر “الإبحار في فراديس الجمال :صلاح القصب أنموذجا”بقلم احمد الشرجي نقلته إلى اللغة الانكليزية زينب حميد

-وضم باب الشعر :قصيدة بعنوان “صلاة”للشاعرة العراقية المغتربة :فليحة حسن نقلها إلى اللغة الانكليزية ويليم هادشنز-وفي باب نشاطات ثقافية: خبر بعنوان “الحمداني يزيح الستار عن تمثال بطلة عراقية”وتغطية خاصة عن معرض بغداد الدولي حيث لاقى استحسانا كبيرا وموضوع ” تشكيل” مجلة الفن التشكيلي العراقي وعرض لكتاب صدر مؤخرا عن دار ياسين في ولاية بنسلفانيا الأمريكية يتحدث عن النحات العراقي الكبير معتصم  الكبيسي ترجمه : سناء محمود المشهداني. و قد عرض الكتاب على موقع الأمازون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *