ندوة حوارية للفنانة اللبنانية التشكيلية (عبير عربيد)

ندوة حوارية للفنانة اللبنانية التشكيلية (عبير عربيد)

برعاية معالي السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار أقامت لجنة تمكين المرأة وبالتعاون مع دار المأمون للترجمة والنشر ندوة  للفنانة التشكيليـة اللبنانية (عبـيــر عربيد) وتجربتها في الجانب الأيمن من الموصل وتجسيدها للأحداث التي لحقت بالمرأة العراقية  ليوم الأربعاء 28/8/2019 حيث تحدثت عن نشاطاتها الفنية

وتطرقت عن تجربتها الفنية في محافظة الموصل في الجانب الأيمن حيث تقول لي الكثير من التجارب في هذه المرحلة من العمر الفني والحياة الفنية في أكثر من دولة عربية ولكن سوف  أبدا حديثي في الموصل منذ الصغر وعينا على محبة العراق وحتى أهلي كانوا قد زاروا العراق شمالا وجنوبا وقد ترسخ فينا العشق ولنا أصدقاء كثر وتبرينا على هذا التاريخ الخالد  وتصف الموصل أنها منبع الحضارة والعلوم والمبدعين وأنها حضارة بكل معالمها ونحن وعينا على تاريخها الفني والمسرحي .

وذكرت عندما وجهت ألينا الدعوة لم نفكر بالأوضاع التي تعيشها المدينة من حالات دمار وتخريب حيث كان في داخلنا رغبة كبيرة أن نرى الموصل على واقعها الحالي ولاحظنا نسبة الدمار اكبر من حجمه الذي وصفته وسائل الأعلام من بتر للحضارة والإنسان وكل ما يذكر بالعراق ولكن العراق يبقى اكبر بفسحة الأمل التي تتولد بداخل أبناءه.

وربطت أحداث العراق بأحدث جنوب لبنان وأنها تعايشت مع نفس التجربة ونفس الأحداث من حيث الدمار ، ومن ثم استعرضت أعمالها الفنية من لوحات فنية معبرة عن الواقع المؤلم في حياة المهجرين ومن أحداث جرت خلال الحروب.وفي نهاية الندوة تم طرح بعض الأسئلة والمداخلات من قبل الحاضرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *